صفحة 15 من 15 الأولىالأولى ... 51112131415
النتائج 141 إلى 146 من 146

الموضوع: المسالك والممالك

  1. #141
    المجلس الاداري الصورة الرمزية ابو فيصل الحربي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    1,595

    افتراضي

    مقام الإخشيذ ملك سمرقندن وهي قرية فيها قصور الأخشيذية؛ وسنجرفغن وورغسر كانا من ما يمرغ فأفردا عنها، ويتصل برستاق ما يمرغ رستاق الدرغم وليس به منبر، ويتصل برستاق الدرغم رستاق أبغر وليس به منبر، والساودار الذي عن جنوبي سمرقند، وليس بنواحي سمرقند رستاق أصح هواء ولا زرعا وفواكه منه، وأهلها أصح الناس ألوانا وأبدانا، وطوله زيادة على عشرة فراسخ؛ وبالساودار عمر للنصارى يعرف بوزكرد، ورستاق الدرغم أزكي هذه الرساتيق في الزروع، ويفضل من أعنابها ما يحمل إلى غيرها من الرساتيق؛ وأما أبغر فإنها مباخس، غير أن قراها أكثر عددا من الرساتيق سمرقند وأراضيها منجبة، وبلغني أن القفيز البذر يريع بها مائة قفيز وبها مراع كثيرة، فهذه رساتيق سمرقند عن جنوبي الوادي؛ فإماشماليه فإن أعلاها ياركث، وهي متاخمة لاشروسنة وليس بها منبر، وماؤها ليس من ماء السغد، وإنما هي عيون، والمباخس بها كثيرة، ومراعيها واسعة خصبة؛ ورستاق بورنمذ مما يلي أشروسنة وليس به منبر، وقراه يسيرة، ويتصل بياركث رستاق بوزماجز مما يلي سمرقند، ومدينته باركث، ويتصل بها رستاق كبوذنجكث، وهو رستاق مشتبك القرى والأشجار، ومدينته كبوذنجكث، وعلى ظهر هذا الرستاق رستاق وذار، ومدينته وذار، وهو رستاق خصب كثير الزروع، له سهل وجبل وسقي ومزارع ومراع، ووذار وكثير من قرى هذه الرساتيق لقوم من بكر بن وائل يعرفون بالسباعية، كانت لهم بسمرقند ولايات، وكانت لهم بها دور ضيافات وأخلاق حسنة، ويتصل به رستاق المرزبان- وهو المرزبان بن تركسفي، الذي كان استدعي إلى العراق في جملة دهاقين السغد. ونقود سمرقند الدراهم الإسماعيلية والمكسرة والدنانير، ولهم دراهم تعرف بالمحمدية، وتركب من جواهر شتى من حديد ونحاس وفضة وغير ذلك. واشتيخن مدينة مفردة في العمل عن سمرقند، ذات رساتيق وقرى كثيرة البساتين والمتنزهات، ولها مدينة وقلعة وربض وأنهار مطردة، ومن بعض قراها عجيف بن عنبسةن وأسواق اشتيخن هي التي استصفاها المعتصم، ثم أقطعها المعتمد محمد بن طاهر بن عبد الله بن طاهر؛ والكشانية أعمر مدن السغد مقاربة لاشتيخن في الكبر، ولها قرى ورستاق دون اشتيخن في المقدار. والدبوسية وأربنجن من جنوبي الوادي على جادة خراسان، وربنجن أكبرها رستاقا من الدبوسية، وقلب مدن السغد الكشانية وكش مدينة ما وراء النهر وهي مقدار ثلث فرسخ في مثله، بناؤها من طين وخشب، وفواكهها كثيرة تدرك قبل غيرها لأنها من الجروم، ولها أربعة أبواب: باب الحديد وباب عبيد الله وباب القصابين وباب المدينة الداخلة، وهي مدينتان داخلة وخارجة، ولها نهران كبيران نهر القصابين ونهر أسرود، وهما يجريان على باب المدينة، وبها يسقط التربحبين الذي يحمل إلى الآفاق. وأما نسف فمدينة لها ربض وسور، وأربعة أبواب: باب النجارية وباب سمرقند وباب كش وباب غوبذين، ولنسف قرى كثيرة ونواح، ولها منبران سوى منبر المدينة، والغالب على قراها المباخس والخصب والسعة، ونهرها ينقطع في بعض السنة، فيسقون بساتينهم ومباقلهم ومباطخهم بالآبار، حتى يعود الماء في النهر. وأصغانيان وشومان وواشجرد وراشت، شرقيها بعض فرغانة. ومدنها: أرسيانيكث وكركث وغزق ووغكث وساباط وزامين وديزك ونوجكث وخرقانة، ومدينتها التي يسكنها الولاة هي بونجكث، وبناءوها طين وخشب، وهي مدينة داخلها مدينة أخرى على كل منهما سور، وللمدينة الداخلة بابان، ويجري في المدين الداخلة نهر كبير وعلية فيها رحي، ويشتمل حائطها على دور وبساتين وقصور وكروم، وقطرها نحو فرسخ، وأبواها أربعة: باب زامين وباب مرسمندة وباب نوجكث وباب كلهباذ، ولها ستة أنهار، كلها من منبع واحد، هو من المدينة على أقل من نصف فرسخ، وتليها في الكبر زامين، وهي على طريق فرغانة إلى السغد، وتسمى المدينة سوسندة؛ وديزك مدينة في السهل، بها رباطات وخانات وما ينبع من عين، وهي كثيرة النزه والبساتين والمياه، وليس بحميع أشروسنة نهر تجري فيه سفينة ولا بها بحيرة. والبتم جبال شاهقة منيعة، وأكثرها تغلب عليها البرد، وبالبتم حصون منيعة جدا، وفيه معدن الذهب والفضة والزاج والنوشاذر، وهو جبل فيه مثل الغار يبنى عليه بيت ويستوثق من أبوابه وكواه، فيرتفع من الغار بخار يشبه بالنهار الدخان وبالليل النار، فإذا تلبد هذا البخار قلع منه النوشاذر، ولا يتهيأ لأحد

  2. #142
    المجلس الاداري الصورة الرمزية ابو فيصل الحربي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    1,595

    افتراضي

    أن يدخله من شدة حره، إلا أن يلبس لبودا ويدخل بها كالمختلس، وهذا البخار ينتقل من مكان إلى مكان فيحفر عليه حتى يظهر، فإذا انقطع من مكان حفر عليه من مكان آخر فظهر منه. والبتم جبال تسمى البتم الأول والأوسط والداخل، وماء سمرقند والسغد وبخاري من البتم الواسطي. ومينك الموضع الذي قاتل فيه قتيبة بن مسلم، وحصار الافشين هناك. وأما الشاش وإيلاف فان مقدار عرضهما مسيرة يومين في ثلاثة، وهي كثيرة القرى العمارات والمنابر، وهي في أرض سهلة كثيرة المراعي والرياض، وبالشاش وبإيلاف مدن كثيرة ذوات أبواب وأسوار وأرباض وقلاع وأسواق وانهار تخترق بعض المدن، ومدن الشاش: بنكث ودنفغانكث وجينانجكث ونجاكث وبناكت وخرشكت وأشبينغو أردلانكت وخدينكت وكنكراك وكلشجك وغرجند وغناج وجبوزن ووردوك وكبرنه وغدرانك ونوجكث وغزك وأنوذكت وبغنكث وبركوش وخاتونكث وفرنكث وكداك ونكالك. فإما إيلاق فقصبتها تعرف بتونكت، ولها من المنابر: سكاكت وبانجخاش ونوكث وبالايان واربيلخ ونموذلغ وتكث وخمرك وبسكت وكهسيم ودخكث وخاش وخرجانكث. والشاش وايلاق متصلتان لا فصل بينهما، وبايلاق معدن ذهب وفضة، وأكبرها مدن إيلاق نوكث وتونكت، وليس بما وراء النهر دار ضرب إلا بسمرقند وتونكت. وأما أسبيجاب فمدينة نحو الثلث من تونكت، وفي ربضها بساتين ومياه، وأبنيتها طين، ولها أسواق مشحونة، وهي خصبة كثيرة الغلات والمنافع، وليس بما وراء النهر مدينة لإخراج عليها إلا إسبيجاب، وحولها مدن وقرى كثيرة. وأما خجنده فمتاخمو لفرغانة، وهي على غربي نهر الشاش، ليس في عملها مدينة غير كند، ولها نهر عظيم يسافر فيه بالمتاجر والمير. وفرغانة اسم الإقليم وقصبتها إخسيكت، وهي مدينة على شط نهر الشاش يحيط بها سور، وخارجه ربض به سور آخر، وتليها في الكبر مدينة قباً، وهي مدينة من أبزه تلك المدن، لها قلعة وربض وجامع وأسواق، ثم مدينة أوش وهي عامرة مسورة، بها قلعة ودار إمارة، وهي ملاصقة للجبل الذي عليه مرقب مدينة الجراس على الترك. وأوز كند آخر مدن فرغانة مما يلي دار الحرب، ولها سور وربض وقلعة ومياه جارية وبساتين، وليس بما وراء النهر أكبر من قرى فرغانة، ربما بلغت القرية مرحلة، لكثرة أهلها وانتشار مواشيهم ومزارعهم. ولفرغانة كور، لكل كورة منها عدة مدن، لكل مدينة منها رستاق فيه عدة قرى، منها: كورة كاسان وكورة جدغل وميان روذان، ومدينتها خيلام، وبها مولد المير أبي الحسن نصر بن أحمد في دار خير بن أبي الخير، ويرتفع من فرغانة أكثر ما في أيدي الناس من الذهب والفضة والزيبق، ويخرج من جبالها الجراغ سنك والفيروزج والحديد والصفر والذهب والآنك. وبأسبره جبل حجارة سود تحرق كما يحرق الفحم، تباع منه ثلاث أوقار بدرهم، ورماده يبيض الثياب.ه من شدة حره، إلا أن يلبس لبودا ويدخل بها كالمختلس، وهذا البخار ينتقل من مكان إلى مكان فيحفر عليه حتى يظهر، فإذا انقطع من مكان حفر عليه من مكان آخر فظهر منه. والبتم جبال تسمى البتم الأول والأوسط والداخل، وماء سمرقند والسغد وبخاري من البتم الواسطي. ومينك الموضع الذي قاتل فيه قتيبة بن مسلم، وحصار الافشين هناك. وأما الشاش وإيلاف فان مقدار عرضهما مسيرة يومين في ثلاثة، وهي كثيرة القرى العمارات والمنابر، وهي في أرض سهلة كثيرة المراعي والرياض، وبالشاش وبإيلاف مدن كثيرة ذوات أبواب وأسوار وأرباض وقلاع وأسواق وانهار تخترق بعض المدن، ومدن الشاش: بنكث ودنفغانكث وجينانجكث ونجاكث وبناكت وخرشكت وأشبينغو أردلانكت وخدينكت وكنكراك وكلشجك وغرجند وغناج وجبوزن ووردوك وكبرنه وغدرانك ونوجكث وغزك وأنوذكت وبغنكث وبركوش وخاتونكث وفرنكث وكداك ونكالك. فإما إيلاق فقصبتها تعرف بتونكت، ولها من المنابر: سكاكت وبانجخاش ونوكث وبالايان واربيلخ ونموذلغ وتكث وخمرك وبسكت وكهسيم ودخكث وخاش وخرجانكث. والشاش وايلاق متصلتان لا فصل بينهما، وبايلاق معدن ذهب وفضة، وأكبرها مدن إيلاق نوكث وتونكت، وليس بما وراء النهر دار ضرب إلا بسمرقند وتونكت. وأما أسبيجاب فمدينة نحو الثلث من تونكت، وفي ربضها بساتين ومياه، وأبنيتها طين، ولها أسواق مشحونة، وهي خصبة كثيرة الغلات والمنافع، وليس بما وراء النهر مدينة لإخراج عليها إلا إسبيجاب، وحولها مدن وقرى كثيرة. وأما خجنده فمتاخمو لفرغانة، وهي على غربي نهر الشاش، ليس في عملها مدينة غير كند، ولها نهر عظيم يسافر فيه بالمتاجر والمير. وفرغانة اسم الإقليم وقصبتها إخسيكت، وهي مدينة على شط نهر الشاش يحيط بها سور، وخارجه ربض به سور آخر، وتليها في الكبر مدينة قباً، وهي مدينة من أبزه تلك المدن، لها قلعة وربض وجامع وأسواق، ثم مدينة أوش وهي عامرة مسورة، بها قلعة ودار إمارة، وهي ملاصقة للجبل الذي عليه مرقب مدينة الجراس على الترك. وأوز كند آخر مدن فرغانة مما يلي دار الحرب، ولها سور وربض وقلعة ومياه جارية وبساتين، وليس بما وراء النهر أكبر من قرى فرغانة، ربما بلغت القرية مرحلة، لكثرة أهلها وانتشار مواشيهم ومزارعهم. ولفرغانة كور، لكل كورة منها عدة مدن، لكل مدينة منها رستاق فيه عدة قرى، منها: كورة كاسان وكورة جدغل وميان روذان، ومدينتها خيلام، وبها مولد المير أبي الحسن نصر بن أحمد في دار خير بن أبي الخير، ويرتفع من فرغانة أكثر ما في أيدي الناس من الذهب والفضة والزيبق، ويخرج من جبالها الجراغ سنك والفيروزج والحديد والصفر والذهب والآنك. وبأسبره جبل حجارة سود تحرق كما يحرق الفحم، تباع منه ثلاث أوقار بدرهم، ورماده يبيض الثياب.

  3. #143
    المجلس الاداري الصورة الرمزية ابو فيصل الحربي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    1,595

    افتراضي

    المسافات بما وراء النهر
    الطريق من وادي جيحون بفربر إلى فرغانة: من فربر إلى بيكند مرحلة كبيرة، ومن بيكند إلى بخاري مرحلة، من بخاري إلى الطواويس مرحلة، من الطواويس إلى كرمينية مرحلة، من كرمينية إلى الدبوسية مرحلة خفيفة، من الدبوسية إلى ربنجن مرحلة خفيفة، من ربنجن إلى زرمان مرحلة، من زرمان إلى سمرقند مرحلة، من سمرقند إلى باركث مرحلة، من باركث إلى رباط سعد مرحلةن وفي هذه المرحلة إذا صرت برباط أبي أحمد مفرق طريق فرغانة والشاش، ومن رباط سعد إلى بورنمذ مرحلة، من بورنمذ إلى زامين مرحلة، من زامين إلى ساباط مرحلة، من ساباط إلى أركند مرحلة، من أركند إلى شاوكت مرحلة، من شاوكت إلى خجنده مرحلة، من خجنده إلى كند مرحلة، من كند إلى سوج مرحلة، من سوج إلى رشتان مرحلة، من رشتان إلى زندرامش مرحلة، من زندرامش إلى قبا مرحلة، من قبا إلى أوش مرحلة كبيرة، من أوش إلى أوز كند مرحلة كبيرة، هذا هو الطريق القصد من فربر إلى أوزكند، وهي آخر ما وراء النهر. ومن أراد خجنده إلى أخسيكت قصبة فرغانة خرج من كند إلى سوج مرحلة، ومن سوج إلى خواكند مرحلة كبيرة، ومن خواكند إلى اخسيكت مرحلة، وهناك طريقان أحدهما في المفازة والرمال سبعة فراسخ إلى باب اخسيكت، ثم تعبر نهر الشاش إلى أخسيكت، والآخر تعبر النهر إلى باب خمسة فراسخ، ومن باب إلى اخسيكت أربعة فراسخ، فجميع المسافة من فربر إلى أوز كند 23 مرحلة. وأما الطريق الشاش إلى أقصى بلد الإسلام فإنك تخرج من باركث إلى قطوان ديزه مرحلة، وطريق الشاش وفرغانة واحد إلى رباط أبي أحمد، ثم تعدل عن يسارك إلى الشاش، إذا خرجت من رباط أبي أحمد فتنزل قطوان ديزه، وإن شئت نزلت خرقانة، ومنها إلى ديزك، ومنها إلى بئر الحسين، ثم بئر حميد، ثم وينكرد، ثم أستوركت، ثم تونكت، ثم إلى رباط بالقلاص يسمى انفرن، ثم إلى غزكرد قرية، ثم إلى اسبيجاب، ثم إلى بدخكت، ومن بدخكت إلى الطراز يومان، لا رباط بينهما ولا عمارة، ومن أراد طريق بناكت فإنه ينزل من باركث رباط سعد ومنه إلى زامين، ومن زامين إلى خاوس، ومن خاوس إلى بناكث، ثم إلى استوركث، فذلك من وادي جيحون إلى الطراز اثنتان وعشرون مرحلة.الطريق من بخاري إلى بلخ: من بخاري إلى قراجون مرحلة، ثم إلى ميانكال مرحلة، ثم إلى مايمرغ مرحلة كبيرة، ثم إلى نسف مرحلة، ثم إلى سونج مرحلة، ومن سونج إلى الدادكي -وهو ديدجي- إلى كندك مرحلة، ومن كندك إلى باب الحديد مرحلة، ومن باب الحديد إلى رباط رازيك مرحلة، ثم إلى هاشم جرد مرحلة، ثم إلى الترمذ مرحلة، ومن الترمذ تعبر إلى سياه جرد مرحلة، ومنها إلى بلخ مرحلة، وذلك من بخاري إلى بلخ ثلاث عشرة مرحلة. الطريق من سمرقند إلى بلخ: تخرج من سمرقند إلى كش يومين، ثم إلى كندك ثلاث مراحل، ويتصل طريق بخاري وسمرقند إلى بلخ. والطريق من بخاري إلى خوارزم: الطريق في المفازة: تحرج من بخاري مرحلة إلى فرخشه عامرة، ثم تسير ثماني مراحل كلها في مفازة لا منزل بها ولا رباط ولا ساكن، إنما هو سير على المرعي فلذلك لم يكتب له منازل؛ فأما من أراد أن يعبر جيحون إلى آمل ويسير إلى خوارزم فإن من بخاري إلى فربر مرحلتين، ومن فربر تعبر الوادي إلى آمل، فتسير من آمل في حد آمل إلى ويزه مرحلة، ومن ويزه إلى مردوس مرحلة، ومن مردوس إلى أسباس مرحلة، ومن أسباس إلى سيفانة مرحلة، ثم إلى الطاهرية مرحلة، ثم إلى جكربند مرحلة، ثم إلى درغان مرحلة، ثم إلى سدور مرحلة، ثم إلى هزارسب مرحلة، ثم إلى مدينة خوارزم مرحلة، فذلك من بخاري إلي خوارزم على العمارة اثنتا عشرة مرحلة.

  4. #144
    المجلس الاداري الصورة الرمزية ابو فيصل الحربي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    1,595

    افتراضي

    هذه المسافات بين مشاهير المدن بما وراء النهر. والطريق إلى أشروسنة قد دخل في طريق فرغانة، لأنك إذا دخلت إلي خرقانة وزامين فهي من مدن أشروسنة. وسنذكر المسافات بين أقاليم ما وراء النهر فنبدأ من الختل إلى خوارزم ثم بأقاليم ما وراء النهر.مسافات الختل والصغانيان وما بينهما من معبر بذخشان على نهر جرياب ألي منك ست مراحل، ومن منك ألي قنطرة الحجر على وخشاب مرحلتان، فإذا نزلت على نهر وخشاب فإلى ليوكند مرحلتان، ومن معبر آرهن إلى هلاورد مرحلتان، ومن المعبر إلى هلبك يومان، ومن هلبك منك يومان، وكاربنج فوق معبر آرهن على نهر جريان بنحو من فرسخ، وتمليات من قنطرة الحجر على أربعة فراسخ في طريق منك، ومن معبر بذخشان إلى رستاق بنك مرحلتان، ومن رستاق بنك تعبر نهر أنديجاراغ ثم تدخلها، وبين رستاق بنك وأنديجاراغ مرحلة، ومن أنديجاراغ تعبر نهر فارغر، ثم تدخل فارغر بينهما يوم، ثم تعبر برسان إلى هلبك فهذه مسافة ما بين الوخش والختل. والطريق من الترمذ إلى الصغانيان: من الترمذ إلى جرمنكان مرحلة، ثم إلي دارزنجي مرحلة، ثم إلى الصغانيان مرحلتان. والطريق من الصغانيان إلى وأشجرد: من الصغانيان إلى شومان مرحلتان، ثم إلى إنديان يوم، ثم إلى واشجرد يوم، ومن الواشجرد إلى إيلاق يوم، ومن إيلاق إلى دربند يوم، ومن داربند إلى جاوكان يوم، ومن جاوكان إلى القلعة يومان، والقلعة من راشت؛ ومن الصغانيان إلى بأسند مرحلتان، ومن الصغانيان إلى زينو مرحلة، ومن الصغانيان إلى بوراب مرحلة، ومن الصغانيان إلى ريكدشت ستة فراسخ، والطريق من بوراب يجاوزها بفرسخين، ثم يجاوز ريكدشت بثلاثة فراسخ على سمت الطريق إلى باماب. ومن الترمذ إلى القواذيان مرحلتان، ومن القواذيان إلى الصغانيان ثلاث مراحل، ومن وأشجرد إلى قنطرة الحجارة يوم، فهذه مسافات ما بين الصغانيان إلى أقصى الختل. مسافات خوارزم: من مدينة خوارزم إلى خيوه مرحلة، ومن خيوه إلى هزارسب مرحلة، ومن المدينة إلى الجرجانية ثلاث مراحل، منها إلى أردخشمثن مرحلة، ومن أردخشميثن إلى نوزوار مرحلة، ومنها إلى الجرجانية مرحلة، وبين هزارسب وكردران خواش ثلاثة فراسخ، ومن كردران خواش إلى خيوه خمسة فراسخ، ومن خيوه إلى سافردز خمسة فراسخ، ومن سافردز إلى المدينة ثلاثة فراسخ، ومن المدينة إلى درجاش مرحلتان، ومن درجاش إلى كردر إلى قرية براتكين يومان، ومذمينية وقرية براتكين متقاربتان، غير أن القرب إلى جيحون مذمينية، ومن مذمينية إلى وادي جيحون أربعة فراسخ، وبين مرداجقان ونهر جيحون فرسخان، وهي بحذاء الجرجانية، وبين الجرجانية وجيحون فرسخ. وأما مسافات المدن ببخاري فإن من بومجكث -وهي قصبة بخاري- إلى بيكند مرحلة، ومن بومجكث إلى خجادة ثلاثة فراسخ- على يمين الذاهب من بخاري إلى بيكند، وبينها وبين الطريق نحو فرسخ؛ وأما مغكان فإنها من المدينة على خمسة فراسخ عن يمين طريق بيكند، وبينها وبين الطريق نحو ثلاثة فراسخ، وأما زندنه فإنها من المدينة على أربعة فراسخ في شمالي المدينة؛ وأما بومجكث فإنها على يسار الذاهب إلى الطواويس على أربعة فراسخ، وبينها وبين الطريق نحو نصف فرسخ، وبين كرمينية وخديمنكن فرسخ مما يلي السغد، وبين خديمنكن وطريق سمرقند غلوة على يسار الذاهب إلى سمرقند. ومذيامجكث وراء وادي السغد أعلى من خديمنكن مقدار فرسخ؛ وخرغانكث بحذاء كرمينية على فرسخ من وراء الوادي، وخرغانكث عند مذيامجكت. وأما المسافات مدن سمرقند والسغد فإن من سمرقند إلى باركث أربعة فراسخ، ومن سمرقند إلى ورغسر أربعة فراسخ، ومن ورغسر إلى بنجيكث خمسة فراسخ، فمن سمرقند إلى بنجيكث تسعة فراسخ، ومن سمرقند إلى وذار فرسان، ومن سمرقند إلى كبوذنجكث فرسخان، ومن سمرقند إلى أشتيخن سبعة فراسخ على شمال سمرقند، ومن أشتيخن إلى الكشانية غربي اشتيخن خمسة فراسخ، ومن اشتيخن إلى زرمان فرسخ واحد، ومن الكشانية إلى ربنجن فرسخان. والمسافات بكش ونسف: فمن كش إلى نسف ثلاث مراحل مما يلي المغرب، ومن كش إلى الصغانيان ست مراحل، ومن كش إلى نوقد قريش خمسة فراسخ على طرق نسف، ومن كش إلى سونج فرسخان، يعدل إليها من نوقد قريش، وأسكيفغن على فرسخ من سونج، وسونج أقرب إلى نسف من اسكيفغن، ومن نسف إلى كسبه أربعة فراسخ، على طريق لبخاري أسفل من الطريق التي ذكرنا، وبين

  5. #145
    المجلس الاداري الصورة الرمزية ابو فيصل الحربي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    1,595

    افتراضي

    نسف وبين بزده ستة فراسخ. فهذه مسافات مدن نسف وكش. وأما مسافات مدن أشروسنة فإن: خرقانه إلى ديزك خمسة فراسخ، ومن خرقانه إلى زامين تسعة فراسخ ومن زامين إلى ساباط ثلاثة فراسخ، ومن زامين على الطريق خاوس إلى كركث ثلاثة عشر فرسخاً عن يسار الذاهب إلى قرغانه، وبين مدينة أشروسنة وساباط ثلاثة فراسخ فيما بين الجنوب والمشرق، وبين نوجكث وخرقانة فرسخان فيما بين المشرق والجنوب من خرقانة، وأرسيانيكت على حد فرغانة من شرقي مدينة أشروسنة على تسعة فراسخ، وفغكث على ثلاثة فراسخ من المدينة في طريق خجنده، ومن فغكث إلى غزق فرسخان، ومن غزق إلى خجنده ستة فراسخ. المسافات بين مدن الشاش وإيلاف وأسبيجاب وما يتصل بها: بنا كث على نهر الشاش، ومنها إلى خرشكث فرسخ، ومن خرشكث إلى خدينكث فرسخ، ومنها إلى أستوركث ثلاثة فراسخ، ومنها إلى دنفغانكت فرسخان، ومنها إلى بنكث فرسخان، فهذه المدن على طريق بناكث إلى بنكث. وأما المدن التي على طريق تونكت- وتونكت قصبة إيلاق فإن: من تونكت إلىنوغكت فرسخاً، ومنها إلى بالايان فرسخانن ومنها إلى بانجخاش فرسخان، ومنها إلى سكاكت فرسخان، ومنها إلى نوكث فرسخ. فأما ما بين نهر ترك ونهر إيلاف مما يلي المشرق عن طريق إيلاف فإن على ترك من بنكث: على فرسخين جيغوكث، وتليها على فرسخين فرنكث؛ وتليها على فرسخ أنوذكت وكداك وغدرانك وكبرنه وغزك ووردوك وجبوزن كلها متقاربة في مقدار يوم أو نحوه. وما بين نهر ترك ونهر إيلاف من غربي طريق إيلاف فإنها، اشبينغو وكلشجك وأردلانكت وبسكت وسامسيرك وخمرك وغناج كلها في مقدار مرحلة نحوها. وأما ما بين بناكث ونوكث ونهر الشاش ونهر إيلاف فإنها غرجند وخاش ودخكث وتكث وكوه في مقدار يومين في أقل من يوم. وأما ما بين نهر إيلاف ونهر الشاش عن غربي نوكث فإنها: أربيلخ ونموذلغ في مقدار خمسة فراسخ، وجينانجكث على طريق وينكرد إلى بنكث، وبينها وبين نهر الشاش فرسخان، ونجاكث على وادي الشاش، ويجتمع عندها بنهر ترك، وبينها وبين بناكث ثلاثة فراسخ، وكنكراك على نهر ترك بقرب خدينكت على فرسخ. فإما ما بين نهر ترك وحائط الشاش الذي من وراء القلاص: فخاتونكث على فرسخين من المدينة، وبركوش على ثلاثة فراسخ من خاتونكث على سمتها، ومنها إلى خركانكت أربعة فراسخ على سمت المشرق، ومن بنكث إلى أسبيجاب أربع مراحل، ومن أسبيجاب إلى أسبانيكت مرحلتان، ومن أسبانيكت إلى كدر -قصبة باراب- مرحلتان خفيفتان، ومن كدر إلى شاوغر مرحلة، ومن شاوغر إلى صبران مرحلة خفيفة، ووسيج على غربي النهر على الشط أسفل من كدر بفرسخين، وباراب عن شرقي الوادي، وبين كدر والنهر نصف فرسخ. والطريق من أخسيكت إلى شكت تسعة فراسخ- وهي أول ميان روذان، ومن أخسيكت إلى سلات آخر ميان روذان نحو خمس مراحل، ومن أخسيكت إلى كاسان في شماليها خمسة فراسخ، ومن كاسان إلى أردلانكت منزلتان، ومن كاسان إلى نجم في سمت الشمال يوم، ومن أخسيكت إلى حد كروان نحو سبع فراسخ، إلى وانكت من أخسيكت نحو سبع فراسخ، وحدها يتصل بإيلاق، وهي بين المغرب والشمال من أخسيكت، وكروان بينها وبين كاسان أربعة فراسخ، ومن أخسيكت إلى كروان نحو تسع فراسخ، وباراب وأخسيكت على شط نهر الشاش، وكند بينها وبين الشاش زيادة على فرسخ، وكذلك بين وانكت والوادي زيادة على فرسخ، وبين خواكند والوادي خمسة فراسخ، ومن قبا إلى رشتان بينه وبين نهر الشاش كله نحو مرحلة، ومن قبا إلى اشتيقان ثلاثة فراسخ، ومن أشتيقان إلى الوادي سبعة فراسخ، وهي على طريق قبا إلى اخسيكت، ومن سوج إلى بامكاخش خمسة فراسخ، ومن بامكاخش إلى طماخس نحو من ميل، ومن بامكاخش إلى سوج خمسة فراسخ، ومن سوج إلى أوال على طريق أوجنه نحو عشر فراسخ، ومن قبا إلى نقاد نحو المشرق نحو سبعة فراسخ، وحدودهما متصلتان، ومن أوش إلى مدوا فرسخان، ومن وانكت إلى خيلام ثلاثة فراسخ، ومن خيلام إلى سلات سبعة فراسخ، وسلات وبيسكند ليس بهما منبر، ولكهما ثغران فلذلك ذكرناهما.ف وبين بزده ستة فراسخ. فهذه مسافات مدن نسف وكش. وأما مسافات مدن أشروسنة فإن: خرقانه إلى ديزك خمسة فراسخ، ومن خرقانه إلى زامين تسعة فراسخ ومن زامين إلى ساباط ثلاثة فراسخ، ومن زامين على الطريق خاوس إلى كركث ثلاثة عشر فرسخاً عن يسار الذاهب إلى قرغانه، وبين مدينة أشروسنة وساباط ثلاثة فراسخ فيما بين الجنوب والمشرق، وبين نوجكث وخرقانة فرسخان فيما بين المشرق والجنوب من خرقانة، وأرسيانيكت على حد فرغانة من شرقي مدينة أشروسنة على تسعة فراسخ، وفغكث على ثلاثة فراسخ من المدينة في طريق خجنده، ومن فغكث إلى غزق فرسخان، ومن غزق إلى خجنده ستة فراسخ. المسافات بين مدن الشاش وإيلاف وأسبيجاب وما يتصل بها: بنا كث على نهر الشاش، ومنها إلى خرشكث فرسخ، ومن خرشكث إلى خدينكث فرسخ، ومنها إلى أستوركث ثلاثة فراسخ، ومنها إلى دنفغانكت فرسخان، ومنها إلى بنكث فرسخان، فهذه المدن على طريق بناكث إلى بنكث. وأما المدن التي على طريق تونكت- وتونكت قصبة إيلاق فإن: من تونكت إلىنوغكت فرسخاً، ومنها إلى بالايان فرسخانن ومنها إلى بانجخاش فرسخان، ومنها إلى سكاكت فرسخان، ومنها إلى نوكث فرسخ. فأما ما بين نهر ترك ونهر إيلاف مما يلي المشرق عن طريق إيلاف فإن على ترك من بنكث: على فرسخين جيغوكث، وتليها على فرسخين فرنكث؛ وتليها على فرسخ أنوذكت وكداك وغدرانك وكبرنه وغزك ووردوك وجبوزن كلها متقاربة في مقدار يوم أو نحوه. وما بين نهر ترك ونهر إيلاف من غربي طريق إيلاف فإنها، اشبينغو وكلشجك وأردلانكت وبسكت وسامسيرك وخمرك وغناج كلها في مقدار مرحلة نحوها. وأما ما بين بناكث ونوكث ونهر الشاش ونهر إيلاف فإنها غرجند وخاش ودخكث وتكث وكوه في مقدار يومين في أقل من يوم. وأما ما بين نهر إيلاف ونهر الشاش عن غربي نوكث فإنها: أربيلخ ونموذلغ في مقدار خمسة فراسخ، وجينانجكث على طريق وينكرد إلى بنكث، وبينها وبين نهر الشاش فرسخان، ونجاكث على وادي الشاش، ويجتمع عندها بنهر ترك، وبينها وبين بناكث ثلاثة فراسخ، وكنكراك على نهر ترك بقرب خدينكت على فرسخ. فإما ما بين نهر ترك وحائط الشاش الذي من وراء القلاص: فخاتونكث على فرسخين من المدينة، وبركوش على ثلاثة فراسخ من خاتونكث على سمتها، ومنها إلى خركانكت أربعة فراسخ على سمت المشرق، ومن بنكث إلى أسبيجاب أربع مراحل، ومن أسبيجاب إلى أسبانيكت مرحلتان، ومن أسبانيكت إلى كدر -قصبة باراب- مرحلتان خفيفتان، ومن كدر إلى شاوغر مرحلة، ومن شاوغر إلى صبران مرحلة خفيفة، ووسيج على غربي النهر على الشط أسفل من كدر بفرسخين، وباراب عن شرقي الوادي، وبين كدر والنهر نصف فرسخ. والطريق من أخسيكت إلى شكت تسعة فراسخ- وهي أول ميان روذان، ومن أخسيكت إلى سلات آخر ميان روذان نحو خمس مراحل، ومن أخسيكت إلى كاسان في شماليها خمسة فراسخ، ومن كاسان إلى أردلانكت منزلتان، ومن كاسان إلى نجم في سمت الشمال يوم، ومن أخسيكت إلى حد كروان نحو سبع فراسخ، إلى وانكت من أخسيكت نحو سبع فراسخ، وحدها يتصل بإيلاق، وهي بين المغرب والشمال من أخسيكت، وكروان بينها وبين كاسان أربعة فراسخ، ومن أخسيكت إلى كروان نحو تسع فراسخ، وباراب وأخسيكت على شط نهر الشاش، وكند بينها وبين الشاش زيادة على فرسخ، وكذلك بين وانكت والوادي زيادة على فرسخ، وبين خواكند والوادي خمسة فراسخ، ومن قبا إلى رشتان بينه وبين نهر الشاش كله نحو مرحلة، ومن قبا إلى اشتيقان ثلاثة فراسخ، ومن أشتيقان إلى الوادي سبعة فراسخ، وهي على طريق قبا إلى اخسيكت، ومن سوج إلى بامكاخش خمسة فراسخ، ومن بامكاخش إلى طماخس نحو من ميل، ومن بامكاخش إلى سوج خمسة فراسخ، ومن سوج إلى أوال على طريق أوجنه نحو عشر فراسخ، ومن قبا إلى نقاد نحو المشرق نحو سبعة فراسخ، وحدودهما متصلتان، ومن أوش إلى مدوا فرسخان، ومن وانكت إلى خيلام ثلاثة فراسخ، ومن خيلام إلى سلات سبعة فراسخ، وسلات وبيسكند ليس بهما منبر، ولكهما ثغران فلذلك ذكرناهما.

  6. #146
    المجلس الاداري الصورة الرمزية ابو فيصل الحربي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    1,595

    افتراضي

    وتم وبحمد الله وشكرة رفع هذا الكتاب التاريخي القيم علي موقع شبكة قدماء


    ومن اراد ان يرفع الكتاب علي جهاز الكمبيوتر تبعه يدخل علي هذا الرابط


    http://www.4shared.com/file/67936469...ified=a998316c


    ومعه مجموعه من الكتب في ملف مضغوط


    وفقكم الله


    ولا تنسونا من الدعاء بظهر الغيب

صفحة 15 من 15 الأولىالأولى ... 51112131415

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
$cronimage